منتدى دنده

dndana on line
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» نسب النجاح لطلاب كلية الحقوق لعام 2008/2009
الخميس 22 سبتمبر 2011, 4:11 pm من طرف MR.$@LL@M

» الحب من اول نظره
الإثنين 14 سبتمبر 2009, 11:54 pm من طرف sahwan

» احبك بصمت
الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 5:14 pm من طرف شيماء مخلوف

» اريدك انثى لنذار قبانى
الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 5:12 pm من طرف شيماء مخلوف

» الحب انتى
الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 5:07 pm من طرف شيماء مخلوف

» شعر لاحمد شوقى
الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 5:02 pm من طرف شيماء مخلوف

» حياة احمد شوقى
الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 4:56 pm من طرف شيماء مخلوف

» نزار قبانى
الإثنين 07 سبتمبر 2009, 10:23 pm من طرف salem

» مقررات اليسانس
الإثنين 07 سبتمبر 2009, 4:34 pm من طرف sahwan

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 و يبقى الحب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sahwan
Admin
sahwan

عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 11/08/2009
العمر : 27
الموقع : dndanaonline.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: و يبقى الحب   الخميس 27 أغسطس 2009, 4:53 pm

أترى أجبت على الحقائب عندما سألت:

لماذا ترحلين؟

أوراقك الحيرى تذوب من الحنين

لو كنت قد فتشت فيها لحظة

لوجدت قلبي تائه النبضات في درب السنين..

و أخذت أيامي و عطر العمر.. كيف تسافرين؟

المقعد الخالي يعاتبنا على هذا الجحود..

ما زال صوت بكائه في القلب

حين ترنح المسكين يسألني ترانا.. هل نعود!

في درجك الحيران نامت بالهموم.. قصائدي

كانت تئن وحيدة مثل الخيال الشارد

لم تهجرين قصائدي؟!

قد علمتني أننا بالحب نبني كل شيء.. خالد

قد علمتني أن حبك كان مكتوبا كساعة مولدي..

فجعلت حبك عمر أمسى حلم يومي.. وغدي

إني عبدتك في رحاب قصائدي

و الآن جئت تحطمين.. معابدي؟!

وزجاجة العطر التي قد حطمتها.. راحتاك

كم كانت تحدق في اشتياق كلما كانت.. تراك

كم عانقت أنفاسك الحيرى فأسكرها.. شذاك

كم مزقتها دمعة.. نامت عليها.. مقلتاك

واليوم يغتال التراب دماءها

و يموت عطر كان كل مناك!!

* * *

والحجرة الصغرى.. لماذا أنكرت يوما خطانا

شربت كؤوس الحب منا وارتوى فيها.. صبانا

والآن تحترق الأماني في رباها..

الحجرة الصغرى يعذبني.. بكاها

في الليل تسأل مالذي صنعت بنا يوما

لتبلغ.. منتهاها؟

* * *

الراحلون على السفينة يجمعون ظلالهم

فيتوه كل الناس في نظراتي..

و البحر يبكي كلما عبرت بنا

نسمات شوق حائر الزفرات

يا نورس الشط البعيد أحبتي

تركوا حياة.. لم تكن كحياتي

سلكوا طريق الهجر بين جوانحي

حفروا الطريق.. على مشارف ذاتي

* * *

يا قلبها..

يا من عرفت الحب يوما عندها

يا من حملت الشوق نبضا

في حنايا.. صدرها

إني سكنتك ذات يوم

كنت بيتي.. كان قلبي بيتها

كل الذي في البيت أنكرني

و صار العمر كهفا.. بعدها

لو كنت أعرف كيف أنسى حبها؟

لو كنت أعرف كيف أطفئ نارها..

قلبي يحدثني يقول بأنها

يوما.. سترجع بيتها؟!

أترى سترجع بيتها؟

ماذا أقول.. لعلني.. و لعلها

_________________
أحمد صهوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dndanaonline.ahlamontada.net
 
و يبقى الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى دنده  :: المنتدى الرئيسي :: امنتديات العامة :: منتدى الشعر والادب العربى-
انتقل الى: